تغير الوضع العالمي مع انتشار فيروس كورونا المستجد وتوقف حركة الطيران وامتد اثر ليشمل سوق الشحن العالمي وخروج صناعة الشحن العالمية عن مسارها، إذ انخفضت معدلات عبور الحاويات